ثلوثية د. محمد المشوح
في



الأخبار
بعد استقالة مجلس إدارة النادي
بعد استقالة مجلس إدارة النادي
(الفتى مفتاح) يتفرغ لنقد التعليم
11-03-2011 08:54 AM
الجزيرة الثقافية 10 / 10 / 2005 م الثقافية - علي بن سعد القحطاني:
«الثقافية» تشيد ببادرة مثقفي جدة لتكريم الأديب /الرمز/ الإنسان «أبي وديع» برعاية وزير الثقافة والإعلام، ونأمل أن يكرّم على مستوى الوطن.
حكاية الفتى مفتاح.. لا تزال تروى وقد استطاع صاحبها وهو على مشارف الثمانين من عمره أن يثبت أن الإنسان قادر على الإبداع والإنتاج في أي مرحلة من حياته، ف(الفتى مفتاح) ما يزال متوهجاً بعطاءات الشباب وأحلامهم وتكاد مقولة الأديب المعروف عباس محمود العقاد تنطبق عليه عندما قال: (كنت شيخاً في شبابي وشاباً في شيخوختي).
استطاع الأستاذ عبد الفتاح أبو مدين من خلال إدارته الناجحة لرئاسة النادي الأدبي الثقافي بجدة أن يقضي على (الذاتية) و(الأنا) وأن يعمل مع رفاقه بروح جماعية، كما كان يشجع الشباب ويحتضن مواهبهم.. وأن يشرف على إصدارات النادي من دوريات وكتب ويحرص على إقامة الملتقى النقدي لقراءة النص بشكل سنوي، وملتقى (جماعة الحوار) الذي يدخل في سنته الثالثة، وشخصية أبي مدين الثقافية تحرص على فتح (قنوات الاتصال) و(الحوار) مع (الآخر) لإيمانه بتلاقح الأفكار وأن الثقافة لا يمكن أن تتجزأ بين (قديم) و(جديد) فكلاهما متمم للآخر، وعندما أحست إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة ببوادر التغيير تظهر في (الآفاق) فضلت الإدارة أن تقدم استقالتها ب(روح جماعية) كما كانت تعمل سابقاً وما زالت ب(روح جماعية) فيما أوجس أعضاء الأندية الأدبية الأخرى خيفة وظلوا يتحسسون مقاعدهم، ويتباهون بإنجازاتهم الوهمية في إصدار (كتاب) قد اعشوشب في مخازن الكتب العتيقة للنادي، أو يفتخرون بإقامة محاضرة.. لم يحضرها إلا خمسة وكان سادسهم النادل الذي يوزع الأوراق وكاسات الشاي على الحضور.
تحدث الشيخ عبد الفتاح أبو مدين عن تجربته الثرية في رئاسة النادي الأدبي الثقافي بجدة وذلك في صالون محمد المشوح الأدبي وأشار إلى أن الثقافة لا يمكن أن تزدهر إلا من خلال عنصرين أساسيين هما: (الدعم) و(الصلاحيات) وتحدث بكل أسف عن ثقافة (الأجيال) ونعتها بالضعف والضحالة.
وقال: إن طلبة الجامعة لا يستطيعون أن يكتبوا فقرة كاملة من دون أخطاء، كما أنهم عاجزون عن الإلمام بالأدوات التي تؤهلهم لكتابة بحث علمي، وكشف الأستاذ أبو مدين عن أنه سوف يصدر في الأيام القابلة كتاباً مكوناً من ألف صفحة يتناول فيه بالنقد الأوضاع التعليمية ويركز على ضعف الأجيال في مجال القراءة والكتابة والاطلاع.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات30843


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.