ثلوثية د. محمد المشوح
في



الأخبار
ثلاثية المشوح تقيم ندوة عن مبادرة الأمير عبدالله
ثلاثية المشوح تقيم ندوة عن مبادرة الأمير عبدالله
سفير فلسطين: مواقف المملكة تفوق ما تناقلته وسائل الإعلام
10-27-2011 09:12 AM
جري\ة الجزيرة 16 / 3 / 2002 م * كتب - يوسف بن محمد العتيق:
في إطار نشاطها النصف شهري استضافت ثلاثية المشوح مساء الثلاثاء الماضي «28/12/1422ه» الأستاذ خالد بن حمد المالك رئيس تحرير جريدة الجزيرة ليتحدث عن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز من أجل وقف حمام الدم في الأراضي الفلسطينية، والوصول الى سلام شامل وعادل، تعود من خلاله الأراضي العربية المغتصبة في كل من فلسطين وأرض الجولان السورية الشقيقة الى أصحابها بعد انسحاب إسرائيل منها.
قدم لهذه الأمسية وأدارها الدكتور عبدالرحمن العتيبي منوهاً بالدور الكبير للعمل الإعلامي في المجال السياسي وتوعية الرأي العام، ومن ثم أذن للأستاذ المالك بالتحدث عن مبادرة سمو ولي العهد وبدأ الأستاذ المالك كلمته بالتأكيد على ان موقف الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ومبادرته ما هي إلا امتداد لمواقف سابقة قامت بها القيادة السعودية منذ أيام الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل طيب الله ثراه ومروراً بالمبادرة الشهيرة التي قام بها الأمير فهد بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي «الملك فيما بعد» ثم تحدث الأستاذ المالك عن مبادرة الأمير عبدالله بشيء من التفصيل وتوضيح الملابسات، ومناقشة كل تداعيات هذه المبادرة في الشارع العربي بما في ذلك توقيتها وما قيل حول ذلك، كما استعرض الموقف الأمريكي الداعم لإسرائيل في كل مرحلة من مراحل الجهاد في فلسطين المحتلة.
وأشار المالك الى ان قيام المملكة بهذه المبادرة ليس من قبيل المزايدات او البحث عن الدعاية والمتاجرة بالقضية الفلسطينية، بل هي من الثوابت السعودية التي سارت عليها القيادة السعودية منذ عهد الملك المؤسس وحتى يومنا هذا، وان هذه قضية مفروغ منها ولا تقبل النقاش او المزايدة. وبعد ذلك تحدث سفير فلسطين في المملكة مؤكداً ان القيادة السعودية كانت ومازالت الداعم الرئيس لفلسطين والفلسطينيين، وذكر الموقف التاريخي للملك عبدالعزيز مع هذه القضية ورؤيته للصراع في المنطقة رحمه الله تعالى وان ما يدور من وراء الكواليس وما لا يعرفه الناس عن مواقف المملكة العربية السعودية يفوق ما تناقلته وسائل الإعلام، وأثنى كثيراً على مبادرة الملك فهد السابقة، وكرر الثناء على مبادرة الأمير عبدالله بن عبدالعزيز الحالية، وذكر في كلمته هذه بعض المواقف التاريخية للسعودية حكومةً وشعباً في نصرة القضية الأهم لدى المسلمين، ولم يغفل السفير الفلسطيني ان يشيد بمواقف الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في دفاعه عن حقوق الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية.
بعد ذلك وعن طريق مدير الجلسة الدكتور عبدالرحمن العتيبي بدأت المداخلات فكانت مداخلة للدكتور محمد بن عبدالله آل زلفة عضو مجلس الشورى والمؤرخ المعروف، ثم كلمة وسؤال من الأستاذ إدريس الدريس من جريدة الجزيرة، وكذا مداخلة من الدكتور محسن العواجي، وكلمة وتعقيب من الدكتور محمد الحلوة عضو مجلس الشورى، وكلمة أخرى من الدكتور احمد بن عمر الزيلعي الجغرافي والمؤرخ، وكلمة مختصرة من الدكتور راشد العبدالكريم، ضمن مشاركات أخرى. وقبل ختام الأمسية أجاب المحاضر عن بعض الأسئلة وعلق على بعض المداخلات لتنتهي هذه الأمسية بقصائد منوعة للدكتور الشاعر محمد بن سعد الدبل، وكان موضوع فلسطين هو الأبرز في هذه القصائد. حضر هذه الأمسية بالإضافة لمن تقدم ذكرهم في المداخلات سعادة الشيخ عثمان الصالح المربي المعروف، وسعادة الأستاذ عبدالرحمن الراشد مدير عام مؤسسة الجزيرة، والدكتور عبدالعزيز الفائز عضو مجلس الشورى، ومدير وكالة الأنباء السعودية محمد بن علي الخضير والدكتور عبدالرحمن المشيقح عضو مجلس الشورى، والدكتور عمر العمروي، والأستاذ محمد بن ناصر أبو حمراء، والأستاذ سليمان الخراشي وعدد كبير من المهتمين بهذا الموضوع.
جدير بالذكر ان ثلاثية المشوح تقام مرتين في الشهر، وتحرص في طرحها على الشمولية والموضوعية ومناقشة كل ما يهم المواطن السعودي والعربي، وتقام بحي الغدير بالرياض ويقوم على الإعداد لها والتنسيق لبرنامجها كل من محمد بن عبدالله المشوح، ويوسف بن محمد العتيق.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات301927


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.