ثلوثية د. محمد المشوح
في



الأخبار
الجهيمي يتسعرض تاريخ قصر ثليم في الثلوثية
الجهيمي يتسعرض تاريخ قصر ثليم في الثلوثية
الجهيمي يتسعرض تاريخ قصر ثليم في الثلوثية
11-05-2016 06:14 AM
1 /2 / 2016 أكد الدكتور ناصر الجهيمي أن الجانب الاجتماعي في حياة الملك عبدالعزيز لم يحظى بالدراسة اللازمة والمستحقة وقال خلال حديثه في ليلة تكريمه من قبل ثلوثية الدكتور محمد المشوح مساء الثلاثاء بحضور عدد من المؤرخين والمهتمين والمثقفين إن غالب الدراسات تصب في الجانب السياسي والحربي ملقيا اللوم على الباحثين وأن عليهم التوجه نحو دراسة الجانب الحضاري والاجتماعي للملكة عند تأسيسها على يد الملك عبدالعريز وقال الجهيمي إن كتابه الاخير الذي صدر عن دارة الملك عبدالعزيز بعنوان مضيف ثليم يؤكد على هذا الجانب الاخلاقي والإنساني والحضاري والاجتماعي للملك عبدالعزيز وقال إنه فوجئ بعثوره على ما يزيد على ثلاثة ملايين وثيقه تتناول قصر ثليم تحديدا وسعى الى دراسة هذه الوثائق وبيان اهميتها كما تحدث الدكتور الجهيمي عن علاقته بالدارة وأنها اخصب مرحلة عمرية عاشها من جانب البحث العلمي ◦ وفي مداخلة للأستاذ عبدالرحمن السدحان الأمين العام المساعد للدارة نقل من خلالها تحيات الدارة وتقديرها البالغ للجهود العلمية المشكورة التي بذلها الدكتور الجهيمي في الدارة
وقال السدحان إن مقعد الدكتور الجهيمي ما زال شاغرا واشاد بالجهود التي بذلها وخدمته للباحثين كما تحدث الدكتور حمد العنقري الذي قال انه احد الذين استفادوا من الدكتور الجهيمي خصوصا في مجال البحث العلمي حتى مع من يختلف معه وانه لا يضمر الا الخير والتقدير للجميع كما تحدث الاستاذ حمد الصغير الذي اثنى على فكرة الكتاب الذي احيا حقبةً هامة من تاريخنا عبر دراسة جاده كما داخل الاستاذ ابراهيم الصقعوب الذي قال انه يتفق مع طرح الدكتور الجهيمي في كون الجانب الاجتماعي مغيب عن مرحلة التأسيس وفي إجابة له عن علاقته مع الملك المؤرخ سلمان
قال الجهيمي ان الجميع يعرف ما يتمتع به الملك سلمان حفظه الله من معرفة ودراية فريدة بالتاريخ وقال لقد استفدت من توجيهاته ومناقشاته الدائمة للتاريخ وقال عندما يسأل الملك سلمان فعليك ان تبحث عن إجابة نادرة جديدة وغير منشورة لان المعلومة اذا كانت منشورة فهو أعلم الناس بها وقد يدلك على مصدر الكتاب لسعة اطلاعه وثقافته التي لا تحصر وقال ان الجميع يعلم ان الملك مؤرخ وقارئ نهم يتابع كل ما يصدر حتى المجلات العلمية كان يتصل ويسأل عن بعض البحوث المنشورة فيها وسأل الله أن يحفظ الملك المؤرخ سلمان وأن يمتعه بالصحة والعافية وكانت الثلوثية افتتحت بكلمة من المضيف د محمد المشوح رحب فيها بالضيف الدكتور ناصر الجهيمي وأنه شخصية بحثية علمية أخلاقية مميزة كان له جهد كبير في دارة الملك عبدالعزيز وان تكريمه الليلة تقديرا لتلك الجهود كما قدم مدير الأمسية الاستاذ سعد النفيسة تعريفا بحياة الضيف كما تلقى الضيف الجهيمي درعا الثلوثية في ختام اللقاء

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات301153


خدمات المحتوى


تقييم
7.50/10 (16 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.