ثلوثية د. محمد المشوح
في



الأخبار
د. النملة: صفعني معلمي بسبب “أبو هريرة”
د. النملة: صفعني معلمي بسبب “أبو هريرة”
استذكر ذكرياته في ثلوثية المشوح
12-12-2023 06:02 AM
الثلاثاء 12 / 12 / 2023 الثقافية – وهيب الوهيبي

رجع الدكتور علي النملة وزير الشؤون الاجتماعية عضو مجلس الشورى السابق بذاكرته إلى طفولته ونشأته الأولى في العاصمة الرياض وماصاحبها من ظروف معيشية صعبة وقلة ذات اليد
وقال في هذا الصدد : عشت طفولة قاسية كما هي حال معظم من كان في عمري في ذلك الزمن وكنت أذهب أحيانا إلى المدرسة بلا وجبة إفطار بل ولا أعرف المقصف لشراء ما أسد به جوعي لإني لا أملك عشرة قروش

وتذكر موقفا لاينساه عندما كان طالبا صغيرا على مقاعد الدراسة في المدرسة السعودية صححّ فيه خطأ وقع فيه معلمه يصّر فيه أن اسم الصحابي ( أبوهريرة ) هو عبدالله بن مسعود فيما أكد له أن اسمه الصحيح عبدالرحمن بن صخر
كان نتيجة ذلك التصحيح صفعة قوية تلقاها على خده أمام زملائه بدلا من عبارات الشكر والثناء وعلق مازحا : أعتقد أنه فعل ذلك تشجيعا للعلم وأهله !
جاء ذلك الحديث الماتع في أمسية تكريمه في ثلوثية الدكتور محمد المشوح والتي أدار دفة الحوار فيها الدكتور سعد النفيسة وسط حضور ثقافي وأدبي وإعلامي يتقدمهم الشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام عضو هيئة كبار العلماء الذي نوه بالمسيرة العملية للدكتور النملة إبان عضويته في مجلس الشورى مؤكدا إنها امتازت بالإيجابية وحسن الأداء والعمل
وعرج الدكتور النملة بالحديث عن كتابه “أبو حسين” الذي يرصد فيه سيرته وتجربته العملية وسر اختياره لهذا العنوان لافتا أن انتقاء عنوان للسيرة الذاتية يعد من المعضلات التى تواجه الكاتب لما فيها من الرغبة فى تجنب النمطية السائدة فى اختيار عنوانات السير والابتعاد عن تلك التى قد ترسخ الـ”انا” وتمجد الذات كثيرا فاخترت اطلاقا كان وما يزال محببا لي وهو “أبو حسين” فقد كانت والدتي –رحمها الله تعالى – تدعونى به فى صغري

وشدد على شغفه بالعمل الأكاديمي والبحث العلمي و عدم طموحه لتولي المناصب القياديه وإيمانه التام بعبارة ( المناصب كالظل إذا هربت عنها لحقتك وإذا لحقتها هربت منك )
وشهدت الأمسية مداخلات من الحضور تحدث فيها الدكتور محمد الفاضل عن علاقته بالمحتفى به منذ سنوات طويلة وسجاياه الحميدة وتواضعه النادر وخدمته للباحثين

وتناول الدكتور عبداللطيف الحميد عن بعض المواقف مع رفيق دربه وصفة التواضع الملازمة له
فيما أشار الدكتور إبراهيم الجوير عن صداقته المتقدمة معه وزمالته له في البعثة الدراسية خارج المملكة ومشقة الحياة التي صاحبت مسيرة تلك الدراسة
وعلق الدكتور علي الخضيري في مداخلته عن بعض الجوانب التي لمسها من ضيف الثلوثية إبان زمالته له في مجلس الشورى

وأعتذر الدكتور النملة عن الإجابة عن سؤال طرحه الدكتور فيصل السويدي عن القرارات التي اتخذها عندما كان وزيرا ثم ندم عليها

وفي ختام الأمسية تلقى الدكتور النملة درع الثلوثية تكريما له بهذه المناسبة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات30574


خدمات المحتوى


تقييم
6.98/10 (39 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.